رئيسية المنتدى

ادعم الرحلات في الفيس بوك

الرحلات على تويتر

 
العودة   منتديات الرحلات > المـنـتـــديــــات الأســاســـية > رحلات أثرية والأطلال

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 14-10-12, 11:45 PM   #1
محمد الخيال
باحث بلداني
 
افتراضي سياحة في مرابع إمرئ القيس النجدية

سياحة في مرابع إمرئ القيس النجدية


ومشاهدة الصاقب والدخول وصفا الأطيط وهضب ذي أقدام


بقلم : محمد بن عبدالله الخيال

تحقيقنا في هذه المقالة يشتمل على ديار ومنازل تغنى بها إمرئ القيس واحتفى بها الهمداني وتقع في عالية نجد الجنوبية التي تتميز بعذرية الطبيعة والجمال الأخاذ.. وموقع هذه الديار في ناحية فيما بين رمال الدحي (الدبيل) وناحية (المضجع).وهذه الناحية عبارة عن أرض فيحاء ساحرة خلابة تشرح الصدر ، وتتخللها هضاب جميله ومياه مشهورة يحدها من الشرق السوادة (قنان غمرات) ونفود الدحي (الدبيل) ، وغربا عروق سبيع (رملة بني كلاب) وشمالا الحصاتين (عمايتين) وذقان ، وجنوبا الهضب مما يحاذي وادي القمرى .
( عالية نجد الجنوبية )
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ومن الجميل حقا أن عالية نجد مازالت تحتفظ بكثير من الأسماء القديمة للأماكن مع بعض ما طرأ عليها من التغيير في النطق وتبادل الحروف بين العامية والفصحى . ومن أمثلة هذه الأماكن الواقعة في محيط التحقيق الدخول والصاقب والأميلاح ومنخرة وأم الوقبان وصاحة وذقان وغمرة والسوادة والركا والدبيل وغاير وسقمان وأحامر وجعاشيم والقمرى والأيسري والأروسة والكهفة ... إلخ....
وقد تغنى إمرؤالقيس بتلك الديار حيث أنها مرابع صويحباته لميس والرباب وهريرة وفرتنى ، وغرد بها في قصيدة جميلة أودعها ديوان شعره حيث قال :

لمن الديارُ غشيتها بسحامِ * فعمايتين فهضبِ ذي أقدامِ

فصفاالأطيط فصاحتين فعاشم * تمشي النعاج بهِ مع الأريامِ

دارٌ لِهِرٍّ والرَّبابِ وفَرْتـنَى * ولَمِيسَ قبلَ حوادثِ الأيامِ


ومن المشهور أن إمرأ القيس يعتبر قائد شعراء العصر الجاهلي وسابقهم بلا منازع . وفي الأثر رواية أن الخليفة الراشد عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال : (إمرؤالقيس سابقهم ، خسف لهم عين الشعر ، فافتقر عن معان عور أصح بصرا )... ( أي تفنن في منابع الشعر وجمال المعاني فأصبح قائدا للشعراء الجاهليين ) .
وقال عنه جرير : ( إمرؤ القيس إتخذ الشعر نعلين ، فأقسم بالله لو أدركته لرفعت له ذلاذله ). (أي صرت له خادما) . انتهى1
ومن محاسن الصدف أن لسان اليمن العلامة الحسن بن أحمد الهمداني رحمه الله صاحب الكتاب القيم "صفة جزيرة العرب" إحتفى بأبيات إمرئ القيس ومرابعه في معرض وصفه لأحد طرق الحج المتجهة من الأفلاج إلى مكة حيث قال ما مختصره :-
… " رجعنا إلى الطريق الآخر فتأخذ على الهدار ... فأول جزع فيه القطنية ، ثم الأقطان .. ثم الفرعة .. والحشرج ..ثم النّتّج وهي قارات في قابل فأو الهدار من قصد الدَّبِيل ثمتقطع الدبيل قطع الحبل وهو الرمل فأول مشرب في هذه المحجة ماء لجَرْم يقال له ممكن.. ثم يأخذون على قرن أحامر ويقابلون الصاقب صاقب الدَّخول ، ومن عن يمينهم قنان غمرات وبطن الركاء في وسطه الدخول ماء قريب من صفا الأطيط وهضب ذي أقدام ويظهر لك رأس سحام ، وهذه المواضع التي يقول فيها امرؤ القيس :

لمن الديار عرفتها بسحام * فعمايتين فهضب ذي أقدام

فصفا الأطيط فصاحتين فعاسم* تمشي النعاج بها مع الأرآم



وبشط غمرة مما يلي الركاء أحساء معصبة فترد الدخول وله علم يقال له منخر هضبة ثم تقع في رملة عبدالله بن كلاب . ثم ترد الأخضر بأسفل وادي تربة ... وإن تيامن فعلى بريم ومياهه...."انتهى2
وما يهمنا هنا هو أن نغشى هذه الديار والمرابع التي غشاها إمرؤالقيس و نسلط الضوء عليها بتعريفات جديدة لهضب ذي أقدام وصفا الأطيط وسحام وعاشم ومورد ممكن وأحساء معصبة ، حيث أن هذه الأماكن واقعة على جادة طريق الحاج فيما بين رمل الدبيل وآبار ممكن شرقا والدخول وصفا الأطيط وهضب ذي أقدام غربا .
وبهدف تحقيق هذه المواضع في وقت لاحق فقد قمت خلال العشر سنوات الماضية بسبع رحلات ميدانيه للتعرف على معالم المنطقة وبلادها وديارها. وكنت خلال هذه الرحلات برفقة إخوة أحباب وزملاء استفدت من علمهم وأدبهم وأعتز أنني تعلمت منهم الكثير فقد كانوا خير السند والصحبة في السفر .

الخلاصة

- وخلاصة التحقيق ولشهرة آبار الدخول وهضابها فقد رشحتها كقطب تدور حوله أطراف التحقيق وشاهد للتعريف بصفا الأطيط (هضاب الضمود) وهضب ذي أقدام (أم الوقبان) وذلك لقربهم الشديد من ماءة الدخول ، مستندا على قول الهمداني :- ( الدخول ماء قريب من صفا الأطيط وهضب ذي أقدام ).
خارطة الأماكن على جادة الطريق
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

- وأما مورد ماءة (ممكن) فهي (آبار الحوار) الواقعة فيما بين رمال الدبيل (الدحي) والسوادة وتمر بها جادة الطريق وجواد القوافل المتجهة لمكة المكرمة عبر وادي مراغة .
( جواد القوافل في وادي مراغة )
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

- وأما عاشم فهي جبال جعاشيم وجعشوم الهامل بالقرب من قرن أحامر حيث يخترقها طريق الحاج المتجه لآبار الدخول.
جبال جعاشيم تصوير الدرع العربي
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
قرن أحامر
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

- أما رأس سحام فقد حدده الأستاذ سعد الماضي مشكورا في جبال الستاره حيث قنة (معصورة) تطل عليك وأنت على جادة طريق الحاج ، بالقرب من أحامر .
(صور لرأس سحام )
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

- وأما عمايتين (الحصاتين) وصاحتين والدبيل (رمل الدحي) ووادي الركا وغمرة والسوادة وأحامر والمضجع والصاقب ومنخرة والأميلاح فقد تولى تعريفهم الشيخ سعد بن جنيدل رحمه الله في المعجم الجغرافي لعالية نجد بما لا مزيد عليه .
( صورة جميلة لصاحة العنقاء )
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ورحم الله الشيخ سعد بن جنيدل فقد ألف معجما جغرافيا قيما عن منطقة عالية نجد سيبقى مصدرا مهما لجغرافية المنطقة وطلاب المعرفة ويعتبر بحق سفرا جمع فيه الشواهد البلدانية القديمة والحديثة ، والشواهد الشعرية الفصحى والنبطية ، وكثيرا من الحوادث التاريخية والروايات الأدبية التي جرت أحداثها في محيط عالية نجد . وسنستعين بكل ما كتبه الشيخ بن جنيدل في وصف الأماكن موضوع التحقيق والتنبيه ما أمكن لأي سبقة قلم في الوصف ، فجزاه الله خير الجزاء وغفر له وأسكنه فسيح جناته .
و في آخر رحلة ميدانية لفريق الزملاء عقدنا العزم على تتبع الأماكن على جادة الطريق الأيسر لحاج الأفلاج كما وصفه الهمداني . فاتجهنا من الرياض إلى الأفلاج ومن ثم إلى الهدار ثم سلكنا شقة الخلفات و قطعنا رمل الدحي متجهين لماءة الحوار ، وخلفنا على أيمن الطريق غمرة وقنانها وأحساء معصبة (أم عصبه) . وواصلنا المسير على جادة الحاج عبر وادي مراغة ومن ثم اخترقنا جبال جعاشيم ومررنا بقرن أحامر على ميسرة الطريق ولاح لنا رأس سحام (في جبال الستارة) عن أيمن الطريق ونحن في اتجاه أم الوقبان (هضب ذي أقدام) وثم ماءة الدخول وثم أيضا هضاب الضمود (صفا الأطيط) ومن ثم هضبة منخرة .

تعريفات الأماكن على جادة طريق الحاج مابين نفود الدحي والدخول


- آبار ممكن قديما وآبار الحوار حديثا :- قال ابن جنيدل رحمه الله مامختصره :- (بلفظ الحوار ولد الناقة ، ماء عد قديم يقع في شمالي جبال السوادة ، شمال غمرة ، ويذكران جميعا غالبا ، فيقال غمرة والحوار ،..... ويمر بهذه المياه طريق حجاج بلاد الأفلاج قديما.) انتهى3
- قلت وبالله التوفيق :- بل ماءة الحوار في شرقي السوادة وليست شمالها وجنوب غمرة وليست شمالها . وقد تم تجديد آبارها وأوقفها أصحابها سبيلا يردها عابري سبيل تلك الناحية .
ماءة الحوار ممكن قديما وشرقا عنها رمال الدبيل

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
وادي الحوار الجميل
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

- أم عصبة : - وصفها ابن جنيدل رحمه الله فقال مامختصره :- ( حشة سوداء لها رؤوس ، تكتنفها برقة ، تقع على ضفة وادي الركا وصوب مطلع الشمس من الحصاة ، ... يختنق بطن الركا فيما بينها و بين خشم الحصاة مما يلي ماء برودان و كتنة ، وهي ..... تابعة لإمارة القويعية.
وهي الموضع الذي ذكره الهمداني باسم معصبة و حدده و ذكر أنه يمر به طريق حاج بلاد الافلاج فقال : ومن عن يمينهم قنان غمرات و بطن الركاء ، وبشط غمرة مما يلي الركاء أحساء معصبة .
قلت : إعتاد الناس على تسمية الماء و العلم الواقع بجانبه بإسم واحد أو إضافة أحدهما إلى الآخر ، و أم عصبة قريبة من غمرة , و كلاهما واقعتان على شاطيء وادي الركاء .) انتهى3
- عاشم (جبال جعاشيم وجعشوم الهامل ) :- قلت وبالله التوفيق :- هي جبال ممتدة من الشمال إلى الجنوب تزين تلك المنطقة بجمالها وتكتنفها غابات النباتات الصحراوية يطل عليها رأس سحام من الشمال الغربي وقرن أحامر من الجنوب الغربي ، و يخترقها طريق حاج الأفلاج والعقيق . وكانت في السابق ملجأ آمنا للعصم والأروى .
- هضب أم الوقبان (هضب ذي أقدام): - قال ابن جنيدل رحمه الله : - ( هضبة حمراء ملساء عالية الرأس , و عندها عبل ابيض يسمى (عبل أم الوقبان). تابعة لإمارة عفيف ، و تقع من بلدة عفيف جنوبا على بعد مائتين و أربعين كيلا تقريبا.) انتهى3 .
- قلت وبالله التوفيق :- وبجوارها من الغرب آبار وادي الرحاوي وهضبة الدخول قريبة منها كما وصفها الهمداني . ويحيط بها أراض فيحاء منبات كانت في السابق تعج بقطعان الريم والمها .
- الدخول (ماءة وهضاب) :- قال ابن جنيدل رحمه الله مامختصره :- ( الدخول هضاب حمر عالية ، وفيها ماء يسمى بهذا الاسم ، في ناحيتها الشمالية داخل في شعب في الهضاب ، وفيها رسوس جمع رس و كلها عذبه ، تقع في بلاد المجضع ، المضجع قديما ، شمالا من الهضب ، .... ، ويبعد عن بلدة عفيف جنوبا مائتي كيل ، تابع لإمارة عفيف.
و ذكر الهمداني مواضع في رسم طريق حاج الأفلاج , و الواقع أن هذه الأعلام التي ذكرها مازالت معروفة بأسمائها ، أحامر ، الصاقب ، الدخول ، غمرة ، الركاء ، منحر ، و هذه الجبال قريب بعضها من بعض ، و قد نسب الصاقب إلى الدخول لقربه منها ، و كذلك منخر ، وتعرف في العهد باسم محرف تحريفا يسيرا فيقال لها : المنخرة . وأما رملة عبدالله بن كلاب فإنها تقع غرب الدخول قريبة منها و تسمى في هذا العهد : عرق سبيع.
- و قال أبو علي الهجري : الدخول : محجة أهل العقيق و الأفلاج إلى مكة ، و ذقان جبل قرب الدخول.
و الواقع أن جبل ذقان ما زال معروفا بإسمه ، و يقع شرقا من الدخول .
و قال ياقوت : و حكى عن نصر أن الدخول موضع في ديار بني أبي بكر بن كلاب . و قال عن أبي سعيد : الدخول من مياه عمرو بن كلاب.

و قال ابو زياد : إذا خرج عامل بني كلاب مصدقا من المدينة فأول منزل ينزل عليه و يصدق عليه أريكة ثم العناقة ثم مدعى ثم المصلوق ثم الرنية ثم الحليف ثم يرد الدخول لبني عمرو بن كلاب فيصدق عليه بطونا من عمرو بن كلاب و حلفائهم، بني دوفن .
وقال سعيد بن عمرو الزبيري و كان ساعيا على بني كلاب :-


فإن يك ليلي طال بالنير أو سجا * فقد كان بالجمـاء غيـر طـويـل


ألا لـيتـني بـدلـت سـلعــا و أهله * بدمخ و أصراما بهضب دخول

) ) انتهى3
قلت وبالله التوفيق :- اشتهر مورد الدخول قديما وحديثا بعذوبة مائه وغزارة جمه ، حيث قال الخارزنجي : (الدخول بئر نميرة كثيرة المياه )4 . وهو مورد جاذب للبادية ومحطة مهمة للقوافل . وتحيط به موارد أخرى من كل جانب منها الأروسة والأيسري والرحاوي والكهفه والأميلاح . ويجاوره من الشرق هضاب أم الوقبان (هضب ذي أقدام) ومن الجهة الغربية هضاب الضمود (صفا الأطيط) ومنخره . ولأهمية موقعه فقد كان عامل الزكاة يأتي من المدينة المنورة ليصدق عليه قبائل العرب المجاورين له في ناحية المضجع .

من هضاب الدخول
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ناصفة الدخول

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

- (صفا الأطيط) قديما ، (هضاب الضمود) حديثا :-هضاب جميله سامقة في السماء حمراء داكنة اللون ، مجاورة للدخول من الناحية الغربية . قال الهمداني :- ( الدخول ماء قريب من صفا الأطيط وهضب ذي أقدام ).
وقد اختلف المعاصرون في مسمى صفاة من صفا الأطيط (الضمود) شامخة في السماء تسحرك بجمال تكوينها ، فاخترعوا لها إسم حومل وما هي بحومل المرتبط بالدخول وتوضح والمقراة ، فذلك يخص رملة واقعة في الدهناء في ناحية التيسية (الحزن) شرق الأسياح (النباج قديما) وغرب اللوى .
( صفاة سامقة من صفا الأطيط )
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

وقد أجاد الأستاذ عبدالله الشايع جزاه الله خيرا حين حقق رمال الدخول وحومل المذكورة في بيت إمرئ القيس المشهور في ناحية الدهناء . ولكنه بارك الله فيه لم يحالفه صواب الرأي حين أطلق على هذه الصفاة السامقة مسمى سحام .بل أجاد الأستاذ سعد الماضي جزاه الله خيرا في تحقيق سحام الواقع غرب صاحة وشمال أحامر ، مبينا أنها قنة (معصورة) بجبال الستاره .
ومن طريف أدبيات الرحلات وصف ناصر خسرو (رحالة وأديب فارسي) شكل تلك الهضاب حين مر بها ، فقال مامختصره :- (وبلغنا مَكَانا فِي وسط أَرض ملؤُهَا الصخور يُسمى سربا رَأَيْت بِهِ جبالا كل مِنْهَا كالقبة لم أر مثلهَا فِي أَي ولايَة وَهِي من الإرْتفَاع بِحَيْثُ لا يصل اليها السهْم وملساء وصلبة بِحَيْثُ لا يظْهر عَلَيْهَا شقّ أَو التواء.....وَقد سرنا من هُنَاكَ فَكَانَ رفاقنا فِي الطَّرِيق كلما رَأَوْا ضبا قَتَلُوهُ وأكلوه وَكَانُوا يحلبون لبن الْجمال حَيْثُ وجد الأعْرَاب وَلم أكن أَسْتَطِيع أكل الضَّب أَو شرب لبن الْجمال وَبعد معاناة مشاق ومتاعب كَثِيرَة بلغنَا فلج فِي الثالِث وَالْعِشْرين من صفر .... وَمن مَكَّة اليها ثَمَانُون وَمِائَة فَرسَخ. وَتَقَع فلج هَذِه وسط الصَّحرَاء وَهِي نَاحيَة كَبِيرَة وَلكنهَا خربَتْ بالتعصب وَكَانَ الْعمرَان حِين زرناها قاصرا على نصف فَرسَخ فِي ميل عرضا وَفِي هَذِه الْمسَافَة أَربع عشرَة قلعة).انتهى5
- هضبة منخرة :- قال ابن جنيدل رحمه الله :- ( هضبة سوداء لها رؤوس بارزة ، تقع في بلاد المجضع ( المضجع) غربا من الدخول ، تراها ببصرك من الدخول ، وهي من جبال أبي بكر بن كلاب قديما ، أما في هذا العهد فهي تابعة لإمارة عفيف ، تبعد عن بلدة عفيف جنوبا مئتي كيل . و ذكرها متقدمو المؤرخين باسم منخر ، بدون هاء في آخره . قال ياقوت : منخر بكسر أوله و سكون ثانيه و الخاء معجمة وراء : هضبة لبني ربيعة بن عبدالله.) انتهى3


( إحدى هضاب منخرة )
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

- ناحية المجضع :- قال ابن جنيدل رحمه الله مامختصره :- ( والبعض يقولون له : المجاضع جمع مجضع لسعة بلاده و كثرة مياهه ، وهو بلاد واسعة سهلة الموطئ لينة التربة ، فيها تلال رملية و برق دمثة ، وليس فيها أودية كبيرة تفريها ، وعامة جبالها أقرن حمر متفرقة هنا وهناك ، وليس من الجبال الكبيرة إلا هضب الدخول ، (والضمود ومنخرة) ، وقنة الصاقب و(الأميلاح) . وهي من أطيب البلاد مرعى وأوسعها مرتعا وأوفرها نباتا ، فيها مياه متفرقة في أنحائها يحف بها من الغرب رمل عرق سبيع ، ومن الشمال بلاد العبلة (المطلى) ومن الجنوب هضبة حوضى وكثيبها ، ومن الناحية الشرقية ماء البديعة و الأروسة وما والاهما... ،
وقديما كانت هذه البلاد تسمى المضجع ، ..... ، وتقع جنوبا من عفيف على بعد 140 كيلا إلى 200 كيل وأكثر ...
قال الأصفهاني عن العامري: المضجع من بلاد بني كلاب ، فيه جبال و رمال ومياه ، وهو لبني أبي بكر خاصة ، وقال : لنا المضجع و المعطن جميعا إلا ان أمرأهما المضجع ، وهما بسرة نجد . قال : وليس في بلادنا قفاف ، إنما هي جبال و رمال ، وإنما القفاف ببلاد تميم .
وقال ياقوت : قال أبو زياد الكلابي : خير بلاد أبي بكر و أكبرها المضاجع ، وواحدها المضجع ،....
وقال الهجري : العظاة بئر بعيدة القعر ، عذبة الماء ، والعظاة بالمضجع بكسر الجيم ، وإلى جانبها الأروسة والكهفة قربها .) إنتهى3
من عروق سبيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

- هضاب الصاقب والأميلاح: - ومن أعجب وأعظم أعلام المنطقة هضبة الصاقب الفريدة التكوين والأميلاح التي ذكرهما الحارث بن حلزة في معلقته حيث قال :-

إن نَبَشتُم ما بَينَ مِلحَةَ فَالصا ** قِب فيهِ الأَمواتُ وَالأَحياءُ

والصاقب العظيم جبل فريد في تكوينه قريب من هضاب الدخول وصفا الأطيط ، وتحف به دائرة قطرها خمسة عشر كيلومترا من الأرض العذية تسمى الجفرة كانت في السابق محازة لقطعان الريم والمها والحيوانات البرية الأخرى .
جبل الصاقب العظيم
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الخاتمة

ويطيب لي أن أختم بشكر القارئ الكريم الذي تصفح هذا البحث ، حيث تم تحقيقه من أجله . وقد حاولت جهدي أن أختصره ما أستطعت لذلك سبيلا ، تخفيفا على القارئ . ويسرني أن أقدمه قربة لإخواني وزملائي الباحثين الذين يشاركونني سياحة وعشق التعرف على مرابع العرب وديارهم في أطراف جزيرة العرب ، هذه الأرض الطيبة السعيدة إن شاء الله . ومن حسن الحظ والفأل الطيب أن هذه الديار والمرابع كان لها حظوة عند شعراء العربية فأودعوا ضمن قصائدهم المذهبة المحفوظة في ديوان العرب ذكرياتهم ومغانيهم بتلك المرابع والديار . كما أقدم إمتناني لرفاق الدرب أخواني الكرام الدرع العربي وعصا الترحال وعليم العطش وعجاج السناف على جميل أريحيتهم المعهودة خلال الرحلات الميدانية وبما إزدان به التحقيق من صور جميلة .
ودمتم في حفظ الله .



----- المراجع ------

1- "الأغاني" للأصفهاني
2- "صفة جزيرة العرب" للهمداني
3- "المعجم الجغرافي لعالية نجد" لسعد بن جنيدل
4-" معجم البلدان" ياقوت الحموي
5- "سفرنامه" لناصر خسرو







  رد مع اقتباس
قديم 15-10-12, 12:29 AM   #2
حرمل
 
افتراضي

نشكرك اخي الكريم محمد الخيال ونشكر صحبك الكرام

على هذا البحث والتحقيق لتلك الأماكن التي تغنى بها هذا العلم والذي لم يتحقق له ما أراد

ألا إلا تكن إبل فمعزى ..... كأن قرون جلتها العصي







  رد مع اقتباس
قديم 15-10-12, 12:41 AM   #3
عصا الترحال
 
افتراضي

الحمدلله الذي بنعمته تتم الصالحات
وأخيرا هانحن أمام هذا الموضوع الذي طالما
انتظرت رؤيته من كاتب فذ فريد شجاع في طرح رؤيته
ولي الشرف أن أكون من أول المعلقين على هذا التقرير
والذي تتبعته مكانا ومقالا
بارك الله فيك








التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 15-10-12, 12:45 AM   #4
سعد الماضي
 
افتراضي

بارك الله فيك أستاذي محمد الخيال على هذا الموضوع الذي يهم كل من يتنقل بين مرابع نجد الجنوبية
وأشكرك على حسن الثناء علي فبارك الله فيك
ولي عودة بإذن الله إلى الموضوع
دمت في رعاية الله








التوقيع
في علم البلدان ، أمور تجر إلى الخطأ :



1- محاولة السبق إلى تحقيق المكان .


2- تبرير ما استقر في الذهن .


3- تحقيق الموضع بغير نسبته إلى مكان لا جدال فيه .


4- الخوف البالغ من الخطأ .
  رد مع اقتباس
قديم 15-10-12, 12:52 AM   #5
خميس
رحال مشارك
 

 رقم العضوية : 11069
 تاريخ التسجيل : 10 - 9 - 2010
 المشاركات : 301
 الحالة : خميس غير متواجد حالياً


من مواضيعي
» ربيع رفحا جديد عام 1435ه
» جوجل تسمح بتصفح خرائطها بدون اتصال بالإنترنت

افتراضي

اخوي محمد بن عبدالله الخيال
الف شكر
مشاركة جميلة وكبيرة من شخص كبير
واصل الابداع أيها الباحث الكبير
رزقك الله الصحة والعافية وأثابك على جهدك .








التوقيع
رب اشرح لي صدري
  رد مع اقتباس
قديم 15-10-12, 08:16 AM   #6
محمد بن سيف
 
افتراضي

لا اقول الا ماشا الله تبارك الله موضوع رائع يشبع نهم من يتصفحه بغزارة معلوماته الدقيقه وصوره المعبره
فهو جهد كبير من استاذنا محمد الخيال الذي دائم ياتي بالنوادر من الدرر ويطرحها للقاري يبل بها عروقه
ويكفيه مؤنه البحث بين المراجع.
عافاك الله يابو عبدالله ومشكور على الأطراء
لاهنت







  رد مع اقتباس
قديم 15-10-12, 08:54 AM   #7
صقر الايسري
 
افتراضي

أخوي محمد الخيااال موضوع رائع وشكرا لك على البحث اللغوي الجميل
ولك جزيل الشكر على هذا الجهد الكبير
ثم ترد الأخضر بأسفل وادي تربة ... وإن تيامن فعلى بريم ومياهه...."انتهى2
أحب أوضح لك
وبودي توضيح ابار الأخضر (الخضر) في أسفل وادي الخرمه في طرف عرق سبيع من الغرب وبها عدود قديمة والتي مر ذكرها في هذا التحقيق








  رد مع اقتباس
قديم 15-10-12, 09:43 AM   #8
محمد المعارك
 

 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل : 21 - 1 - 2007
 المكان : السعودية - القصيم
 المشاركات : 9,310
 الحالة : محمد المعارك غير متواجد حالياً


من مواضيعي
» نرحب بكم مرة أخرى مع عودة المنتدى
» تهنئة بعيد الفطر المبارك 1437هـ
» غامرة بعد عالية ..
» "سابغة" اسماَ للحالة المطرية الخامسة لهذا الموسم 2015-2016م
» نقوش ورسومات عين علياء

افتراضي

تحية إكبار واحترام لك أخي محمد وأسعدني وأنا أقرأ هذه المشاركة وكأني قرأت كتاباً كاملاً عن مواضع ذكرها الشعراء الأوائل وثبتوا أسماءها.

كما أسعدني وأنا أقرأها حرفاً حرفاً بمتعة لايضاهيها متعة ... فهذه التحقيقات المصورة هي ما نبحث عنه.
وكأني أشاهد العناء والتعب عليك بعدما زرت المنطقة لسبع مرات في سبيل تحقيق هذه الأماكن .. ولكن كله يزول إذا نجحت في تحقيق مرادك وبلوغ هدفك.

لفت نظري هذه القصاصة من المقال

اقتباس:
وكانت في السابق ملجأ آمنا للعصم والأروى .



فهل من تعريف لهذه الجملة ؟

وسأكون طماعاً أكثر إذا طلبت منك تعريف كلمة ماءة
الشكر قليل في حقك أخي أبو عبدالله

بارك الله فيك.







  رد مع اقتباس
قديم 15-10-12, 02:13 PM   #9
قلم من الصحراء
 

 رقم العضوية : 10852
 تاريخ التسجيل : 12 - 8 - 2010
 المكان : مدينة البشائر
 المشاركات : 70
 الحالة : قلم من الصحراء غير متواجد حالياً


من مواضيعي
» صور من مدينة البشائر السعودية

افتراضي

الشكر لك يتواصل حتى ترضا








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 16-10-12, 10:51 AM   #10
محمد الخيال
باحث بلداني
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حرمل مشاهدة المشاركة
نشكرك اخي الكريم محمد الخيال ونشكر صحبك الكرام


على هذا البحث والتحقيق لتلك الأماكن التي تغنى بها هذا العلم والذي لم يتحقق له ما أراد

ألا إلا تكن إبل فمعزى ..... كأن قرون جلتها العصي
شكرا أخي حرمل
على مرورك الكريم
وعالية نجد العذية
تعتبر بحق
مراسح الشعراء ومرابع العشاق







  رد مع اقتباس
قديم 16-10-12, 11:00 AM   #11
محمد الخيال
باحث بلداني
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عصا الترحال مشاهدة المشاركة
الحمدلله الذي بنعمته تتم الصالحات
وأخيرا هانحن أمام هذا الموضوع الذي طالما
انتظرت رؤيته من كاتب فذ فريد شجاع في طرح رؤيته
ولي الشرف أن أكون من أول المعلقين على هذا التقرير
والذي تتبعته مكانا ومقالا
بارك الله فيك
أهلا
بعصا الترحال وحامل المسك
وسهلا
برفيق الدرب المنتجب
حفظك الله ورعاك يا أبا عمر
وشكرا من الأعماق
على أريحيتك المعهودة
لاعدمتك







  رد مع اقتباس
قديم 16-10-12, 10:23 PM   #12
محمد الخيال
باحث بلداني
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعد الماضي مشاهدة المشاركة
بارك الله فيك أستاذي محمد الخيال على هذا الموضوع الذي يهم كل من يتنقل بين مرابع نجد الجنوبية
وأشكرك على حسن الثناء علي فبارك الله فيك
ولي عودة بإذن الله إلى الموضوع
دمت في رعاية الله
أهلا بالرائد البلداني المتألق
أهلا بصاحب السبق في تحقيق
معالم عالية نجد الجنوبية
أهلا بصاحب العدسة المبدعة والصور الجميلة
حياك الله وبياك أيها الحبيب







  رد مع اقتباس
قديم 16-10-12, 10:41 PM   #13
محمد الخيال
باحث بلداني
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد بن سيف مشاهدة المشاركة
لا اقول الا ماشا الله تبارك الله موضوع رائع يشبع نهم من يتصفحه بغزارة معلوماته الدقيقه وصوره المعبره

فهو جهد كبير من استاذنا محمد الخيال الذي دائم ياتي بالنوادر من الدرر ويطرحها للقاري يبل بها عروقه
ويكفيه مؤنه البحث بين المراجع.
عافاك الله يابو عبدالله ومشكور على الأطراء

لاهنت
شكرا لك من الأعماق ياأبا سيف
فأنت مرشد الطريق وممهد المسالك
لعالية نجد الجنوبية
بارك الله فيك ولك







  رد مع اقتباس
قديم 17-10-12, 12:10 PM   #14
راعي الشاص
 

 رقم العضوية : 87
 تاريخ التسجيل : 24 - 1 - 2007
 المكان : عاصمة التمور
 المشاركات : 2,721
 الحالة : راعي الشاص غير متواجد حالياً


من مواضيعي
» جاك الفرج يامنتظر طلة سهيل
» دارة الحمراء غرب الشنان-حائل
» انفجرت بطارية السيارة (صور)
» برنامج ملاحة للخرائط الرقمية البرية Navitel
» نهر جاري قرب الباحة

افتراضي

الف شكر اخوي محمد الخيال
لاشك انك بذلت جهداً كبيراً في الموضوع من حيث الرحلات والترحال.

لاهنـت








التوقيع
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
  رد مع اقتباس
قديم 17-10-12, 08:15 PM   #15
سعد الماضي
 
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الخيال مشاهدة المشاركة

أهلا بالرائد البلداني المتألق
أهلا بصاحب السبق في تحقيق
معالم عالية نجد الجنوبية
أهلا بصاحب العدسة المبدعة والصور الجميلة
حياك الله وبياك أيها الحبيب
شكرا أستاذي أبا عبد الله
بالغت في أني صاحب السبق في التحقيق ، اللهم إلا أن يكون تحقيق سحام







التوقيع
في علم البلدان ، أمور تجر إلى الخطأ :



1- محاولة السبق إلى تحقيق المكان .


2- تبرير ما استقر في الذهن .


3- تحقيق الموضع بغير نسبته إلى مكان لا جدال فيه .


4- الخوف البالغ من الخطأ .
  رد مع اقتباس
إضافة رد
مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 08:47 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 
هلا ديزاين