رئيسية المنتدى

ادعم الرحلات في الفيس بوك

الرحلات على تويتر

 
العودة   منتديات الرحلات > المـنـتـــديــــات الأســاســـية > النقوش والكتابات الأثرية

مشاهدة نتائج الإستطلاع: هل ستسعى لزيارة ( راط والمنجور )
هل للموضوع أهمية ؟ 0 0%
رأيك في المادة العلمية المطروحة ؟ 0 0%
ما رأيك في لغة الموضوع ؟ 0 0%
ما مدى تكامل الموضوع 0 0%
هل الاخراج مناسب ؟ 0 0%
هل اضاف الموضوع شيئاً لديك ؟ 5 100.00%
ما مدى الطرح الأثري في الموضوع ؟ 0 0%
هل للصور علاقة مباشرة بالموضوع ؟ 0 0%
ما مدى تكوين الموضوع لاتجاهات ايجابية نحو الآثار من وجهة نظرك 0 0%
هل ترى اختلافاً ذو دلالة في هذا الطرح ؟؟ 0 0%
المصوتون: 5. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 16-01-14, 12:41 AM   #1
تركي حمود
 

 رقم العضوية : 14575
 تاريخ التسجيل : 11 - 3 - 2012
 المشاركات : 47
 الحالة : تركي حمود غير متواجد حالياً


من مواضيعي
» راط والمنجور

افتراضي راط والمنجور

أسعد الله أوقاتكم





يظل الانسان يبحث عن ماضيه بين الأحجار وثنايا الزمن ، لعله يجد نقشاً أو رسماً أوخربشةً على صفحات الصخر تنم عن دلالة تاريخية وأثرية يستقي منها شيئاً ذا بال هنا أو هناك عن الأسلاف ، فكانت رحلة وادي ( راط - المنجور - جثا - قطعا الخطام ) والمنطقة المحيطة به وهي تتبع منطقة حايل ادارياً وتقع إلى الجنوب الغربي منها ، على مسافة 320 كم جنوب غرب حائل ، والموقع عبارة عن مرتفعات من الحجر الرسوبي والتي يخترقها وادي راط محدثاً أخدوداً رملياً يأخذ شكل شجرة عظيمة مٓدّت أغصانها شرقاً وغرباً ليمتد فرعها باسقاً نحو الشمال يعرف المرتفع الغربي منها بـ(راط) والرسومات الصخرية فيه موغلة في القدم ، والمرتفع الشرقي يعرف بـ ( المنجور ) والرسومات فيه حديثة مقارنةً بالموجودة بـ(راط) ، والمكان بشكل عام يقع بين حرتين ...

ومن حيث اللغة : راط أي : لاذ - والمنجور يعني المُسٓخّن ، والمحّالة التي يسنى عليها - جثا : أي جلس على ركبتيه ، والحجارة المجموعة ، والجث القطع والانتزاع من الأصل والجاثية من سور القرآن وفيه « ونذر الظالمين فيها جثيا » - الخطام : الزمام ، والمنقار ومقدم أنف الحيوانات ....




ويمكن الوصول للموقع عن طريق محافظة الحائط ( فدك ) تقريباً 250 كم من حايل والوصول للاحداثية التالية 'E040°28.303' N 26°00.381 ثم الانعطاف منها يميناً ، وصولاً للاحداثيةالتالية E040°28.230' N 26°00.802 والانعطاف منها شمالاً نحو الشويمس قرابة 32 كم لينتهي الطريق المعبد ويبدأ الطريق المردوم حتى منتصف (قاع السباق)عند الاحداثية 'E039°57.172' N26°07.941 ومن بعدها طرق ترابية توصلك إلى الموقع قرابة 35 كم وهي عند الاحداثية لــ ( المنجور ) N 26°09.020' E039°53.763' والاحداثية لــ ( راط ) E039°53.156' N26°08.850 والاحداثية لــ ( جثا ) 'E039°50.072' N 26°11.408 والاحداثية لــ ( قطعا الخطام ) 'E039°06.489' N 26°06.489 واقترح أن يكون طريق العودة من طريق آخر تجده عند الاحداثية 'E 039°52.994' N26°08.330 ليوصلك إلى نهاية الطريق المردوم ثم العودة من نفس الطريق ، ويمكن الوصول إلى الموقع من محافظة خيبر ايضاً .....




صور فضائية للموقع ولعل البيانات الموجودة على الصور تفي بالغرض



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة





نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة






فلقد اشرقت شمس البشرية فجأةً على وجود بشري في هذه المنطقة النائية يعود إلى زمن سحيق يعتمد على الصيد في وجوده ، فـ« راط » بهذا الموقع واقتات مما تطاله يده فلا ظهراً ينقله ولا رقاً يستره ، سلاحه الوحيد قوساً يتنقبه ، وساعداً قويا يشد به على فرائسه ، فالغطاء النباتي كثيف ، والمناخ أكثر رطوبة مما هو عليه الآن ، فابدع فنان ذلك الزمن في رسوماته وخاصة لرحلات الصيد وللبيئة المحيطة التي جسدها في لوحات تعبيرية للانسان ( معكوف الرأس - المطرقة - الطير) والحيوان فاتضح الحس والفن العالي الذي جسد تلك المشاهد في فنونه الصخرية ، ولعل هذا المكان هو الاصل والمنبع لهذا النمط من الرسومات ، ولم تظهر الكتابة أوبمعنى أصح لم تكتشف الكتابة بعد ، ولم يصل إلى مرحلة التفكير في استأناس البعير والحمار فهو مشغول باصطيادها وحاجة البطن لا يدانيها حاجة أخرى ، فعاش انسان تلك الحقبة السحيقة من التاريخ يصارع البقاء ، مشغولا بالأرض عن السماء فلم تتضح معالمه الدينية ، وإن ترك لنا رجوما آطاماً دوائر حجرية مذيلة وأشكالاً هندسية مختلفة، تثير التساؤلات أكثر مما تجيب على الأسئلة ...هي إلى السماء وأهلها أقرب مِنْ الأرض وقاطنيها فجال ببصره في ملكوت هذا الوجود فيمّم وجهه شطر السماء لعله يبلغ معاني ومطالب الروح ، فنَاس بين رمال فاقعة الحمرة وحجارة حالكة السواد ليبني أشكاله التي يرنوا بها أسباب السماء ... ، مع أن البعض منها يشير إلى نبع الوجود والبقاء لعله أن يهتدي بها مصارعاً الموت برشفة ماء حارة احتجزتها صخور الحرة الصلدة ، التي اشفقت على وجوده لتقيه لهيب الشمس وقر الشتاء بمغاراتها وكهوفها التي طالتها تغيرات عصفت بوجودها ، الزلازل والبراكين ليندثر ذلك الوجود فجأة كما وجد ، معلناً انتصار العدم على الوجود وعودة الأرض إلى الهدوء لتمر الحقب والدهور وسنوناً آلاف ، ليخرج ابن الأرض من جوفها معلناً من جديد عودته فجأة قبل مولد المسيح بمئات قليلة مسلحاً بمهارات تساعده أكثر على التأقلم مع هذه البيئة التي اضحت اكثر جفافاً وقسوة ، فتدرج من الصيد إلى الرعي ، ومن التجسيد إلى التجريد ومن الأمية إلى الكتابة ، ومن الأرض إلى السماء ليظهر لنا ( عتر سم - نهي - رضو - كهل ) ليستمد منها العون القوة الوجود ورجاءً لا ينقطع ... ، ولعلها صدى لآلهة لم تُنْجبها الصحراء ولكنها سر كينونة الانسان الذي يرنوا إلى السماء يشدّه الحبل الإلهي إليه ، ونستبين من هؤلاء الاسلاف «ثمود» الذين جابوا معهم رسم حروفهم من الجنوب وكذلك آلهتهم وخاصة (عتر سم ) أو السماء ، فهم عرب أقحاح ، لَفَظَهم رحم التصحّر وضنك العيش ...حتى وصلوا إلى هذا المنطقة ، حاملين معهم أسماء آلهتهم ومعرفتهم لأنفسهم وبأنفسهم .... فاثبتوا بخطوطهم اسماءهم واسماء آلهتهم على جبين الصخورالسفعاء وارسلوا عليها أشواقاً لمحبوب أوعزيز باعد القدر بينهم ، كما اثبتوا به ملكيتهم لأعز كائن في حياتهم ( الجمل ) الذي يظهر في هذه المرحلة أداة وليس غاية بعد استأناسه ، وبالغوا في رسمه وباحجام مختلفة .... وتظهر الخيول العزيزة عند العربي.... اضافة إلى استمرار مشاهد الصيد من وعول ونعام ....

وظهر فجأة وإن بشكل بسيط (الانباط ) مزامناً للوجود الثمودي ولعله امتداد لوجودهم الحضاري في الحِجْر .....ولعله هنا وجود طارئ انتهى بانتهاء وجودهم السياسي والعسكري مطلع القرن الثاني الميلادي ، ليبتدئ الوجود الحضاري الحقيقي ، ولعل الحَـجَـر الذي رمى به الانباط في مياه الحِجْر توسعت دوائره وتغلغلت في صحاري الجزيرة العربية لتصل في النهاية إلى مجتمع مكة لتبدأ قصة أخرى كُتِبَتْ وكَتَبَت بِمداد نبطي
لتغرب شمس البشرية على هذه الأرض وتغط في سبات عميق من بعد الثموديين ، مفسحتاً المجال للشجر الطير والسباع لتأخذ حقها في الوجود والازدهار .... واقتصر الوجود البشري على بعض الرعاة الذين نأوا بدوابهم إلى هذا المكان طلباً للكلأ فوسموا الصخر بخربشاتهم ووسوم قبائلهم ، التي لا تعدو أن تكون صداً لحروف لغة الأسلاف ... وخلت من الكتابات الإسلامية قديمها وحديثها ، ولم تذكر أسفار الرحالة الغربيين حين مروا على المنطقة ...شيئاً عن المكان
ولعل العين والصور تحدثنا أكثر عن الموضوع






نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




الدوائر المذيلة ، المستطيلات ، المثلثات ، السهم العظيم ، وأغلبها قريب من الموقع وتحديداً في المرتفعات المطلة على ( قاع السباق ) ، أو على ضفاف وادي (المخيط) القريب جداً من ( قطعا الخطام ) وأشير إلى أن ( الحائط )تكثر فيه أيضاً مثل هذه الأشكال ( والصورة الأخيرة من الحائط )




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة







<A href="http://alrahlat.com/up/download/5218ca56cc.html" target=_blank>



الانسان معقوص الرأس - ( رأس الطير - المطرقة ،،،،) وهو واسع الانتشار في جبة والحناكية ويوجد في المسمى - ويلاحظ طريقة النقش الغائر أو التفريغ ، والذي يتميز باناقته ودقته والمشهد لمجموعة من الرجال تصطاد البقر الوحشي ، ويلاحظ في المشهد الكلب صديق الانسان منذ القدم ....

وهذه اللوحة ومثيلاتها ضاربة في القدم ولا يعرف تاريخها على وجه الدقة ، وتحتاج الى مزيد من الدراسة والبحث ، ومما لا شك فيه أن عمرها لا يقل عن بضعة آلاف من الميلاد ...






نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




مجموعة من الرجال تمتشق اسلحتها في مشهد قتالي ( الانسان مع الانسان - أو في رحلة صيد ) ولعلك أخي تلاحظ التدرج في الرسم




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




صياد ومعه قوسه ومجموعة من الكلاب في مواجهة الأسد ( وقد رسم الأخيربصورة كبيرة ) مما يدل على خطورته وسطوته ليؤكد الموروث المتداول حول هذا الملك الذي لم تترك له الصحراء ملكاً بل حكمت عليه بالانقراض ....




وفي الزاوية الصورة تقريب للصياد مع قوسه والكلاب ، والرسم عمل بطريقة التفريغ ، ويعود هذا المشهد لزمن موغل في القدم




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



<A href="http://alrahlat.com/up/download/1af9fe8437.html" target=_blank>

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




أنواع مختلفة من الحيوانات وآخرها فهدان يصدان جاموساً في مشهد متداخل ....




عملية صيد لأتان مع صغيرها ولعلك تلاحظ الصياد إلى يمين القارئ ، ولاحظ انقضاض الكلاب على الفريسة ( الحركة في المشهد ) ، آمل التركيز في رسم الفنان للحمار وخاصة رأسه ، والذي أضفى التفريغ (التظليل) في مقدمة الرأس لمسة بارعة وجمالية على هذه اللوحة الفنية ...




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة







نلاحظ في هذه الكتل الثلاث من الصخور الضخمة صوراً لحيونات مختلفة ولكنها (مقلوبة) رأساً على عقب ، وهذا يدلل على أن هذاالمرتفع قد اصابه الزلزال فهٓوت منذ آلاف السنين ...، مع منلاحظة أنّ هذه الكتل الصخرية تزن عشرات الاطنان وعليها رسوم مختلفة للوعول والاسود والفهود وعمليات صيد وبشر وأغلبها مقلوب والحديث منها رسم بطريقة اعتيادية



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة






]اسم صاحب هذا الجمل دثي]


وهذا الثور لـعتي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة





وهذا الثور لصاحب الصورة الأولى دثي


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



الصور أعلاه لرسومات العصر الثمودي وتكثر بـ(المنجور) و(جثا) وهي أقل جودة واتقانا والأحدث ، ويكثر فيها الجمل والوعول والنعام ، ومنها مارسم بطريقة كبيرة جداً



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



الإله (عتر سم ) « عثر السماء » أحد الآلهه ( الأصنام ) التي أسرها «سنحاريب» في نهاية القرن الثامن قبل الميلاد ومهر اسمه واسم إلهه (آشور ) عليها ، وبعد أن أذل تلك الآلهة وعبادها وبعد أن قدموا فروض الطاعة له أعادها لهم ...، وهو أحد أركان الثالوث المقدس ( القمر والشمس والمشتري ) ، وله انتشار عجيب في الجزيرة العربية بل في بلاد الرافدين والشام ....ويرمز له بنجمة الصباح أو المساء . والكتابة هنا وفي الصور التالية كتبت برسم ثمودي يعود إلى ألفي عام من الآن والقراءة للنص : ياعترالسماء استجب لدعاء حشة




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




الإله ( رضو ) أو رضى ، واسع الانتشار بين الثموديين في منطقة نجد والحجاز وعرب الشمال عموماً وخاصة تدمر ، وهو كسابقه من الأصنام التي أسرت من قبل الملك سنحاريب وأهينت ...ويمثل الزهرة عند عرب الشمال ، وفي الإسلام : صنم لتميم وطي ، هدمه (المستوغر )عمرو بن ربيعة من بني تميم ، وكلمة ( رضو ) مأخوذة من الرضى والسعد ومنه اسم عبد الرضى ، واسم زيد الخيل الصحابي المشهور ( عبد رضي )


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



الإله ( نـهـي ) وقد أسر كسابقيه من دومة الجندل ( أُدومٓاتو ) من قبل الملك « سنحاريب » وعُومِل كأخويه السّابِقين ... ويعني الحكيم والقدير ، وهذا الإله من أقدم المعبودات في جزيرة العرب ...



والقراءة للصورة ( يانهي بك عين ) لــ « غسان »


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




الإله ( كهل ) : عُبِد هذا الإله في وسط الجزيرة العربية وشمالها ، وله حظ عظيم في الفاو « قرية » ، واسم هذا الإله مأخوذ من الكهولة أي الكبير والعاقل والقدير ...ويٓرمِزعند العرب للــ ( القمر) ، والقراءة للنص : يا كهل ساعد ذرب بن ميسف


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



(هذه الفرس لطمي ، وهذه البكرة لــ«ر» )



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




وهذا خط نبطي وحيد في الموقع


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة





هذا الاستاذ / ابوزارع فياض مناور الرشيدي وعمله مشرف على الحراس في الموقع وله دراية ومعرفة بالآثار وهو آية في الكرم ، ويستقبل زائري الموقع بكل رحابة وتقدير ، وذكر أنه من اكتشف موقع « جثا » و « قطعا الخطام » ورقم هاتفه لمن أراد التواصل معه (0507713464)


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


وإشير إلى الجهود التي بذلها الاستاذ / سعد الرويسان مدير وحدة الآثار والمتحف الاقليمي بمنطقة حائل ، والتي أماط اللثام من خلالها عن الموقع ، فاكتشاف الموقع يعود إليه ...




وإلى لقاء آخر







  رد مع اقتباس
قديم 16-01-14, 08:21 PM   #2
محمد المعارك
 

 رقم العضوية : 2
 تاريخ التسجيل : 21 - 1 - 2007
 المكان : السعودية - القصيم
 المشاركات : 9,310
 الحالة : محمد المعارك غير متواجد حالياً


من مواضيعي
» نرحب بكم مرة أخرى مع عودة المنتدى
» تهنئة بعيد الفطر المبارك 1437هـ
» غامرة بعد عالية ..
» "سابغة" اسماَ للحالة المطرية الخامسة لهذا الموسم 2015-2016م
» نقوش ورسومات عين علياء

افتراضي

مرحباً بك أخي تركي حمود في مشاركة مميزة تحمل في طياتها اكتشافاً فريداً دسماً يحوي الكثير من القراءات التاريخية.

- من الواضح من هذه الرسومات أنها قديمة جداً .. بدليل وجود الثيران وهو ما نشاهده في أقدم النقوش التي مررنا بها في منطقة حائل وتيماء

- والحقيقة أن الغموض ما زال يلف سر تواجد المذيلات والدوائر التي حيرت الباحثين وكثرتها في أغلب مناطق المملكة .

- من الواضح أن الموقع كان يحمل طابعاً استيطانياً غزيراً في الزمن الغابر ولعل السر هو غزارة الماء.

طرح رائع واسلوب غاية في الإتقان وإخراج يعكس أهمية هذا الموقع التاريخي .. وترجمة جميلة للنقوش الواضحة.

لك الشكر الجزيل أخي تركي ونتطلع إلى المزيد فلا تحرمنا من هذه الدرر .


بارك الله فيك.







  رد مع اقتباس
قديم 20-01-14, 01:37 PM   #3
خميس
رحال مشارك
 

 رقم العضوية : 11069
 تاريخ التسجيل : 10 - 9 - 2010
 المشاركات : 301
 الحالة : خميس غير متواجد حالياً


من مواضيعي
» ربيع رفحا جديد عام 1435ه
» جوجل تسمح بتصفح خرائطها بدون اتصال بالإنترنت

افتراضي

الف شكر اخوي تركي
مجهود كبير

تقبل مروري








التوقيع
رب اشرح لي صدري
  رد مع اقتباس
قديم 20-07-14, 12:33 AM   #4
تركي حمود
 

 رقم العضوية : 14575
 تاريخ التسجيل : 11 - 3 - 2012
 المشاركات : 47
 الحالة : تركي حمود غير متواجد حالياً


من مواضيعي
» راط والمنجور

افتراضي

- أخي أبا أحمد شكر الله لك مرورك وتعليقك وملاحظاتك التي أوجزت بها لُب الموضوع ...
زيارة موقع ( راط والمنجور ) سياحة ممتعة ، فهو من حيث الموقع وادي رملي بين حرار ، والآثار التي فيه متنوعة وتحكي عصوراً متعاقبة من الحضارات البائدة ، وتنوع الآثار بين الرسوم الصخرية والخطوط ، وأشير إلى المهارة في تنفيذ تلك الرسوم ، اضافة إلى العتق الزمني للاستيطان الأول لهذه البقعة ومايحيط بها من مذيلات ودوائر تثير العجب والتساؤل
وأخيراً أشير إلى أنني قد كتبت هذا الموضوع بلغة مختزلة وذات أبعاد ادبية قد لا تروق للبعض ....
- الاستاذ خميس شكراً لمرورك الكريم

تقبل الله صيامكم وقيامكم








  رد مع اقتباس
قديم 27-07-14, 05:46 AM   #5
الدردعة
رحال جديد
 

 رقم العضوية : 13548
 تاريخ التسجيل : 2 - 9 - 2011
 المكان : الرياض
 المشاركات : 175
 الحالة : الدردعة غير متواجد حالياً


من مواضيعي
» الفزعة قبل الرحلة
» طلب المساعدة
» رحلة مع السحاب
» رحلة شعيب بقيران 1434هـ
» لا عادها من رساله يا أبو أحمد

افتراضي

الف شكر اخوي تركي على التقرير الذي ينم على معرفة من قبلكم وشرح وافي وجزاك الله خير وكل عام وانت والجميع بالف خير

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
وتقبل احترامي







  رد مع اقتباس
قديم 16-02-15, 03:32 AM   #6
الراقي
 

 رقم العضوية : 14775
 تاريخ التسجيل : 22 - 4 - 2012
 المشاركات : 2
 الحالة : الراقي غير متواجد حالياً


من مواضيعي

افتراضي

مبدع بحق يااخي تركي

ماشاء الله عليك

يبيلها زيارة بلا شك








  رد مع اقتباس
إضافة رد
مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 01:08 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
 
هلا ديزاين